الأحد، 31 أكتوبر، 2010

رسالة إلى . . . لا أحد !.



أطــــيل البقــــاء ...

معك أنت لا أحسب الساعات ...

مهما طالت ...

فـــ أنت الوحيد الذي لا يتملل من كلامي ...

وانت من لا تزعجه كثرة نواحي ...

على أيام عمرٍ لم اعشها ...

و لحظات سرور عبرت أمامي ولم أشعر بها ...

آهـــــــــــــــن ...

ثم آه ...


أمهليني يا عقارب الساعه ثواني ...

لكي ألتقط من جديد أنفاسي ...


أشكوا من دموعٍ إحتارت بعيني ...

و أصارعُ كلماتٍ تاهت بين شفاهي ...


أرجوكــــ ...


إستمع لآخر آهاتي ...


أعــلم إنــكــ إن رحلت ...

ستبقى هنا ...

و تنتظر عودتي بالقريب ...

فــ برغـــم تــفــاهــة ما أقول بنظر الآخرين ...

إلا أنـــك لم تتجاهلني يوماً ...


ســـأطوي أوراق الماضي والحاضر التعيس ...

وأضعها بزجاجة القدر ...


و أرمــيـــــهــــا بـــعــيـــدا ...


و أدعوا أن لا يجدها أحد!.

ليست هناك تعليقات: