الأحد، 26 يونيو، 2011

ذات حرفٍ بلحظات الفجر





[ رسالة ]

قال فيها :

في قلبك أخفيت نارٌ مقدسة ... فأكتشفها 
حينها فقط ستهب للعمل دون إبطاء أو كلل
فجميع الطرق تؤدي إلى حيث تريد ...
و آمن أن الحياة لا متناهية ...
كما الكون لا متناهي ...



،



،




[ الـماضي ]

هذا اللص المختبئ في ظلام الذاكرة ,
المنتظر ... فسحة ذكرى تتيحها له ..
ليأخذك برحلة مليئة بأعاجيب الصور 
و لذيذ الأماني ...
فقط لا تذهب .. فلن تعود كما ذهبت !


،


،





حرفي عقيم , و لوحتي لا ترسم ما أريد 
آه من اكتشاف نيران القلوب ...






،


،



[ الفــ ج ــر ]

ولدت بك / معك 
فأشعل بي ناراً لا يبقي لهيبها أي مستقر 
و لزلزل أركان عقلي ولا تذر ...

~ ابعثني من جديد ~



،،


[ خربشة أخيره ]

لكل منا حب خالص لا نعرف مصدره 
فهناك دائمً شخص يحبنا ... لا نعرفه 
وهناك شخص نحبه ... لا يعرفنا

السبت، 18 يونيو، 2011

رحلة إلى اليابان

أنفض الغبار عن مدونتي فانتبهوا ان أصابكم منه قليل .
،،

شهر بالتمام و الكمال انقضى منذ آخر تدوينه و ازداد أيام ,

اشتقت للكتابة , اشتقت لأحلامي , اشتقت لورود غابتي , اشتقت لهذا الأسم المدعو ( بلوقر )
اشتقت لأقوال شيخي الحكيم و خيالاته .
اشتقت لكم و لكل من عرفتني الأيام به .

من جديد بهدوء البداية و تكرار الحكاية ....

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

،،



(( اليابان ))





لم يخطر على قلبي قط أنني قد أزور هذا البلد ... و لو أن هذا الترشيح لم يأتني لما كنت زرته .
أن تبتعث وزارة الكهرباء عاملين لدورة تدريب يظهر اسمي بينهم أمر كان مستبعد خصوصاً
أنني لم أكمل سنتي الأولى بالوظيفه .... شاءالله

حقيقة كنت أظن أنني سأرى مركبات طائره و أشخاص يمشون على الماء و خيالات أخرى يتيحها العقل لما نسمع
عن هذا البلد ... لم أرى شيئاً من هذا القبيل ... حتى أنني صادفت أشخاص لا يجيدون استخدام الكمبيوتر .

ما رأيته هو طيبة شعب في كثير من الأحيان ظننت أن هذه الدولة مختلفه عن تلك التى تصلنا منها كل الاختراعات
و كنت أظن أيضاً أنني سأرى شعب مغرور متغطرس يرى البشر لا شيء لما يقدمه لهم . كالفئة الكثيره من شعوب أوربا
ولكنني فوجئة بأن الابتسامه لا تفارق وجوههم , و الكلمة القبيحه لا تعرف أفواههم ,
فاستحقت لقب رحلة العمر حتى هذه اللحظة

،،





الأكثر جمالاً هو الناس هناك .. كنا نمشي بالطريق فيتجمهر حولنا أبناء المدارس لإلتقاط الصور
فنقول لبعضنا  : هل يدرسون بمدارسهم أن هناك بشر غيرهم بهذه الأرض .

و الشيء الجميل أيضاً أننا بالنسبه لهم متشابهون كما أنهم بالنسبة لنا متشابهون . و بقدرة قادر يتحول صديقي
الذي لا يشبهني بشيء غير الجواز الذي نحمله إلى أخي , و بنفس الوقت يتعجبون إذا قلنا لأحدهم هل الواقف بجانبك أخوك ؟
تظهر علامات الاستغراب و يقول (( إنه لا يشبهني )) و مع هذا فأنا و صديقي أخوة و متشابهون .

و آخر الأشياء الجميله أنهم لا يتكلمون الانجليزيه (( الحمدلله )) , كل الحوارات التي دارت بيننا و بين الناس كانت بلغة الإشاره
و ان اردنا الضحك يمكننا التمثيل أحياناً ... 














 هذا التمثال المذهب هو أول ما يصادفك حينما تخطو أول خطوة باتجاه 
( متحف نكازاكي ) أو متحف القنبلة الذرية ..
تدخل لترى هذا التصالح مع النفس و مع الغير رغم كبر المأساة .. صور و وثائق تبرهن على قذارة الفعل






ممنوع الكلام داخل المتحف .. تفرج , صور , و اخرج ... هذه التنبيهات كانت الرجاء الذي قدمته لنا صاحبة المظلة الشااموا التي 
ترتدي زي المضيفات ... و من أغرب المعلومات التي حصلنا عليها أن ( ألبرت اينشتاين ) كان هو المحرض الأكبر على القاء القنبلة المشؤومه على هيروسيما و نكازاكي ... معلومه لم نكن نعرفها .. و ثاني معلومه أن الانفجار كان في تمام الساعه 11,02 صباحاً 











اليابان ... مدينة الغرائب و الغربان , في كل زاوية من المنطقة يحوم بالسماء غراب , و ان نام الغراب ظهر البجع . كأنهم يقومون بتسليتك لكي لا تشعر بالملل من المنظر ... مع أني أشك أنه قد يصيبك الملل .









لا تشعر أبداً انهم كانوا يعانون من كارثة و تسونامي . أقول كانوا لأننا لم نشاهد اي آثار تدل على دمار .. ربما المناظق التي زرناها كانت بعيده عن الحدث ولكن حتى الناس لم تتأثر و هذا المهم . حقيقة لا أخفي أنني مأخوذ بالبلد و العالم , و ربما أأخذ عائلتي يوماً لزيارتها مره أخرى , حقيقة زياره واحده لا تكفي ...

،،


(( هنا الكويت ))

عدنا و العودُ أحمدُ ...




شرايكم بتصويري ؟