السبت، 1 يناير، 2011

أحــــــــــــــــلام

حلم   .   .

رأيتني في عزاء لأحد الأصدقاء القدامى ..
و صوت القرءان يتلى فلا يجد من يستمع له ..
وأخذ كُلٌ متجاوران بالحديث حتى نسوا لأي غرضٍ أتوا .
فكدٌتُ أسمع جميع الأحاديث إلا الحديث عن الميت ..
حتى غطًت همهماتهم صوت القرءان ..
فقلت لنفسي :
هل فعلاً غاب صاحبنا عن الحياة ,
أم الحياة هي من غابت عنه .





حلم  .  .


رأيتني في مكانٍ لم أكتشف معالمه ...
زرته قبل اليوم ولكن شيء ما به تغيًر ...
هنا كنا نلعب ونحن صغار !.
فنثالت على الذكريات الجميلة .. وضحكات الأصدقاء ..
وأتتني وجوههم متطايرة مع الأثير ...
وفي نفس الملعب كان هناك أولاد يلعبون ...
فقلت لنفسي هل عاد الأولاد لمكانهم الأول !؟.
و قبل أن أكمل طريقي ...
وجدتهم يتشاجرون وقد استخدموا كل الأسلحة ,,,
حتى السكاكين






حلم  .  .


تريًضت على شاطئ البحر ,الليلة نديًة و المناجاة بين القمر
و مياه البحر مستمرة تشعٌ نوراً ...
هامت روحي حول أرجاء الشارع الطويل المحفوف بالعشب .
تحده أزهار النوير ... والحب . ووجدتُ نفسي تردد السؤال
لما لم تزرني منذ رحلت ولو في المنام حلماً !؟
لأتأكد بأنها كانت حقيقة وليست وهماً من أوهام المراهقة ...
وإذا بها تقفُ أمامي مبتسمة ... حبيبة القلب ...!
هممتُ باحتضانها و أخذها لمكان لا يصله إنسٌ ولا جان ..
وما إن أحطٌها بذراعي حتى انسدل الثوب عن لا شيء
تدحرج الرأس متجهاً للبحر وذهب مع أمواجه ...
فعدتٌ للحزن و إنكار الحياة بكل ما فيها ....
أي لا حقيقة





حلم .  .


رأيتني في أرض غريبة . . . أديمها من عيون
و سماءها آذانٌ مرصوصة . . و شمسها أنفٌ كبير . . .
ثم ظهرت جدتي ترفل كبنت العشرين . . .
سريعة الحركة , ممشوقة القوام لكن وجهها ما تغير !.
أصابتني الكآبة و لحق بي الوهم إلى مشارف الواقع . . .
قلت : أما آن لكِ أن تموتي . . .
فأخرجت من تحت عباءتها حربة يلمع الموت من نصلها
وبلمح البصر . . . بلمح البصر
قتلتني !.
~
قمتُ مفزوعاً وأحسست بألم في خاصرتي .
 

هناك 6 تعليقات:

مجرد أمنيـــــات يقول...

أعجبني موضوعك عن الأحلام هذا,,فأحيانا تجتاحني رغبة في أن أعيش في عالم أحلام اليقظة الذي أرسم تفاصيله بمخيلتي كما أريد...

بالنسبة للحلم الأول هو حقيقة بحته..فما حضرت عزاء الا و وجدت أصوات الحديث أعلى من بكاء أهل الميت وكأن من أتوا لتأدية الواجب ماهم إلا متحدثين من الدرجة الأولى,,,ليتنا نراعي قليلا مشاعر الحزن التي يعيشها هؤلاء حزنا على ألم الفراق....

قلمك دائم رائع...ولن أضيف المزيد:)

دمت بود

BookMark يقول...

أحلامك تقول أن كل شيء قد تغير
والدنيا ليست هي الدنيا التي عرفناها من قبل


شكرا على الكلام الصادق الذي أتاح لنا التفكر في هذه الأحلام

منصور الفرج يقول...

مجرد امنيات /

تصدقين أنكِ ستحبين هذه التجربه ان أنتي دخلتي في عالم الأحلام و رسمتي مستقبل لكِ على الأقل يكون منفس بعيد عن الواقع .

يسعدني دومً مروركِ


،،


بوك ماركت /

هل تعتقدين أن الحياة لم تتغير ؟ كل شي تغير حتى تعامل الناس فيما بينهم .

بوركت أوقاتكِ

رُوحٌ ضَائِعَه... يقول...

و الحياه ماهي الا .. ح ل م
طوييل جدا

كن بخير :)

منصور الفرج يقول...

كلامكِ يحتاج وقفه طويله .

أنتي كوني بخير .

ℓσłliρσρ g!rℓ يقول...

ماشاءالله تبارك الرحمن حروفك تمتلك جاذبية غطت على جاذبية الأرض و استنفذت منها طاقتها
لم تعد لـ جاذبية الأرض قيمة بعد مجيء سطورك
واستحواذها على كل السحر والجمال

ربي يحميك ويوفقك