الأربعاء، 7 سبتمبر، 2011

[ تجين نموت ]

أنت من مواليد برج التناقض .. أي الجوزاء 
كلٌ مافي الأمر أن مقدار لقاءكِ يساوي
ألف ميعاد !.

ليلة البارحة من الليالي القليلة التي لا أحلم بها
فشعرت بالوحده !.
و قررت حينما لا أحلم  أن أكتب ما كنت أود رأياه
و بعد كثير من التأمل ... وجدت أنني 
لا أريد أن أرى أحداً !.
و طلبت منها أن تسامحني !.‘‘

هناك 10 تعليقات:

ريــــمــــاس يقول...

صباحك غاردينيا منصور
(( تجين نموت ))
أتعلم كم توقفت عند هذا العنوان ..قمة الحب أن نتمنى
في الحب أن نموت معاً حين تصبح الحياة قاسية لدرجة
تمنع إرتباط عاشقين فلابد أن الموت حينها سيكون مطلب الحب "
؛؛
؛

"و تأكد أننا منقسمون إلى نصفين :،
نصف يراه ويحكم عليه الناظرون
و نصف مظلم لا نحب أن يراه أحد"
النصف الأول دائماً مثالي غير مشوب لأننا نظهره للناظرين
ولكن النصف الثاني أتعتقد أننا لانحب أن يراه أحد !
في الواقع حتى نحنُ لانحب ان نشعر به لذلك دائماً نخفيه
عن البشر وعنا أولاً ..
أتعلم لابأس ببعض التناقض حتى تمضي الحياة ..
؛؛
؛
ولأنه إستحال لقائها في الحياة كانت دعوتك لها للموت
لايهم أين يكون اللقاء ولكن المهم أن تكون معها
ليس الزمن العاثر يامنصور وليس أنت وهي عاثروا الحظ
إنما هو الحب الذي يعشق تلك العثرات حتى تصلان بنشوة
الإنتصار عليها والوصول الى بر آمان يكون فيه لقائكما ..
فــ لقائك بها يساوي ألف ميعاد
ولقائها بك يساوي عمراً من العذاب ..
؛؛
؛
محاولتك للكتابة حين جافاك الحلم كانت وسيلة جديدة
للبحث عن حلمك عبر الورق بعد تأمل وجدت أنك لاتريد
أن ترى أحد لانك هنا تفكر بينما في الحلم تصلك الصور
دون تفكير دائماً عنصر المفاجأة حتى في الأحلام له
لذته الغريبة :)
؛؛
؛
كانت تبحث عنك في كل رجل تلتقيه
وكنت تبحث عنها في وجوه النساء
ذكراك لم ترحل عنها
ووجهها سكن الوجوه التي صادفتها
خيانة لكنها بطعم خاص
كان لابد من المسامحة حتى تنتهي الخيانة "
؛؛
؛
صباحك غاردينيا من جديد
خربشاتك الشخصية لها مذاق مختلف
حيث يجمع حرفك بين واقع ممزوج بـ الحلم
واقع في مرارته وحلم في عمق حلاوته
ويبقى لك قلم مختلف بطقوس مميزة "
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
reemaas

ℓσłliρσρ g!rℓ يقول...

لقلمك حضور طاغي
يجعل الأوراق تستلم له
و يعلق القلب من أقصاه


ليستمر فجرك و إن حل الليل
فَ للفجر لذة في عيون العصافير أيضاً


سلامي

أنثى من حرير يقول...

هنا و امام كلماتك
يتلاشى المدح و الثناء
فسوف اقول
كلماتك تعدت الروعه و الجمال
وتظل سر لا تعلمه الا انت

:

تحياتي لـ شخصك
كن بخير

dodo, the honey يقول...

أوتعرف منصور ؟!!
أتمنى فيما لو كنت أمتلك الفلسفة التي تمتلكها ...
لا حسدًا و لكنني دومًا أستشفُّ الكثير مما عنيته و مما لم تعنه من خلال ما تكتب ...

شكرًا على كل شيء ...
تحيآتي لكْ ...

منصور الفرج يقول...

لروحكِ الجلنار ريماس /

لأيامكِ المسرات في لقا الأحباب
لوجودكِ هنا جزيل الشكر .

أدام الله عليكِ الأفراح

منصور الفرج يقول...

ℓσłliρσρ g!rℓ /

أشكر لكِ تفضلكِ الكريم .

لحضوركِ الشرف لي

دمتي برضا

منصور الفرج يقول...

أنثى الحرير /

فقط كوني هنا , ولم أمانع بعدم المديح

لأيامكِ الخيرات

احترامي لكِ

منصور الفرج يقول...

dodo, the honey /

لا رد الله لكِ أمنيه .

شرفتني بهذه الزياره حقيقه .

الشكر لكِ .

احترامي

الجودي يقول...

واجهة صعوبه في قراءة البوست ..

للون الأسود و كلماتك .. تأثير غريب ..

لم تكن المرة الأولى ,, فقد حاولت مرارا..

حتى انتهيت من قرائته ..

بحدسي لم تكن خيانه .. و بالتالي لم تسامح أنت بدورك ..

كن بخير ,أمنياتي لك بأحلام سعيده

شكرا لك :)

منصور الفرج يقول...

كانت مجرد تجربه للخلفيه و الحياة مثل ما تعرفين تجارب
اوعدج يالجودي ماعاد أكرر التجربه .
،،

و تمنياتي لج بالسعاده و التوفيق

الشكر الكبير لج اختي

احترامي