الاثنين، 15 أغسطس، 2011

تيمون الحكيم ،,.‘

هاكوناماتاتا ...


حكمة نغمها لزيز ...قالها تيمون لـ سمبا :)
و جلستُ أنا بعد مشاهدة الفلم أفكر بمعنى الحكمة ...
لعلمي أنهم هناك لا يفعلون شيئ للأطفال دون معنى ..
و من الأحرف استخلصت هذه الجُمل :

هــاء : هونها تهون 

ألـف : اجعل الماضي أوراق لتصعد عليها !.

كـاف : كلمة أمل أقوى من ألف كلمة تشاؤم 

واو : و/لكن آفة الإنسان !.

نون : جميعنا نحارب / النسيان !.

مــيم : أول طريق الانتصار 

تــاء : أن (( تؤمن بالحياة تؤمن الحياة بك ))



،،



في الظلام ...

كنتُ عائداً إلى البيت أخوض في ظلمات الليل 
و ليس هناك بصيص نور يشع بالظلماء ...
ارتطمت بشبحٍ فتوقفت حذراً متوثباً و أنا أسأل
من أنت يا عبد الله ؟

فقال :
لعلك صاحب الحظ السعيد الذي أبحثُ عنه !؟

أي حظٍ تعني ... 

قال : إني أدعوك إلى بيتي لسهرةٍ يجود بها الحب و الطرب 

فخطر لي أنه يهذي ... و في لحظة الشك غابت أنفاسه المتردده 
و علمت أنه رحــــــــل .... و غصني الندم على افلات الفرصة 
التي |قد| تكون هي الحظ المأمول ...

وما زلت أدور في الظلام منادياً ...
حتى بح صوتي !.






(( في الظلمةِ جميعنا/ متشابهون !.))

هناك 9 تعليقات:

ريــــمــــاس يقول...

مساء الغاردينيا منصور
:)
تيمون وسمبا تأملك رائع لكل ماهو حولك
جعلتني أفكر ماذا عنت هذة الكلمة
أسمح لي بـ محاولة بسيطة ...
ه .. هونها لأنها دنيا لاتستحق الكثير
أ ..أجعل الغد إبتسامة تنتظرها
ك .. كـ الحلم هي الحظات تمر سريعة وتبقى نكهتها
و .. ولو كنا نملك التعبير عن مشاعرنا لما ذبلت بعض المشاعر
ن .. نظرة للسماء تبلل بها عينيك بقطرات من أمل
م ... موجعة لحظات الإنتظار ولكنها صادقة
ت ..تؤمن بالحياة حين تريدها أنت

؛؛
؛

منصور
أكان الشبح الذي أرتطمت به في الظلام
حظك السعيد وغاب من جديد بـ أنفاس مترددة
ولكن ( قد ) يكون الشك ذاته بالسعادة
من جعله يتبخر دون أن تصل إليه ..
كثيراً مانبحث في ظلمة العمر عن بصيص أمل
ونور من سعادة لنتهدي الى الحياة ..

؛؛
؛
وفي الظلام يامنصور لايوجد سوى اللون الأسود
هكذا يخيل إلينا دائماً ولكن صدقني حتى في الظلام
نحن مختلفون وإن عم السواد المكان هناك قلوب
بيضاء رغم الظلام ..
؛؛
؛
مسائك غاردينيا منصور
عودة رائعة لحرفك الراقي
بجمال إحساسك وعبق فكرك
أستمتعت بقرائتك من جديد
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
reemaas

... سعد الحربي ... يقول...

صراحة أعجبني النقطة الثانية في الظلام
ولا أخفيك تفاعلك معها كثير

أما الأستاذ/ تيمون
هههه
لكن ترى مو كل اللي يقدمونه جيد للأطفال فقد ثبت أن لديهم رسائل خفية سيئة للاطفال مثل التشجيع على كثرة اللامبالاة والإيمان بالشعوذة كشخصية القرد في الفيلم وغير ذلك كثير

لكن تحليلك بطل لكن ما أدري بالنسبة للميم: ما فيها ولا حرف ميم.

ودي واحترامي لك أستاذتنا منصور.
والله يسعدك يالغالي.

عاشقة الأحلام الوردية يقول...

كلمات رائعة يا خيو ..


يعطيك العافية

خاتون يقول...

السلام عليكم...

جميل هذا الفك للرموز .. لطالما كنت من مؤيدين حكمة هكونا ماتاتا وقد أعانتني على تجاوز الكثير من العقبات سعدت لتذكيري بها


جميل هو ذلك البوح الذي أخفى أكثر مما باح به.. صوت جميل صدر من تنسيق تلك الجمل

ياترى كيف نتشابه بالظلام هل لأن الملامح لا تظهر أو لأنه الليل يقنع الكل بظلامه فالكل يظهر حقيقته !!!؟
هناك مغزى وراء الكلمة

AbEeR يقول...

حللتَ فأبدعت
يروق لي تحليلك للأحرف
عدا ال ميم \ فلم أفهم ما هو أول طريق الانتصار

قصة الظلام >> تفاعلت معها
لكن
في الظلام .. لسنا متشابهون
فهناك من يحاول اشعال شمعه ينهي بها ظلامه ويخرج للنور
وهناك من يقول ( لا أستطيع ) ويستمر بقية حياته في ظلام دامس

سلِمَ قلمك
وسلِمَت روحك

..... آرثـر رامبـو ..... يقول...

انت اكثر من واعي

ربي يسعدك

she is me يقول...

بل منصور الحكيم ..
والمختلف ..
لكم تحية

ريبال بيهس يقول...

صباح الورد منصور

كنت دائما أحاول فهم كلمة تيمون ولكن

لم أفهم معناها في يوم ولم أحاول حتى

تفسيرها لذلك كانت كلماتك فيها جميلة

جداً وتفتح نافذة على الحياة ..

أما زائر الظلام فقد فقدته ولكن هل

يعود لك من جديد ؟؟

هناك مقولة شهيرة " أن الفرصة لا تأتي

إلا لمن يستحقها " وهنا كنت تستحقها

ولكن ترددك أخافها فهربت فحاول في

كل مرة أقتناصها لأن الحياة فرص ..

تحياتي وإحترامي

أنثى الإستحواذ يقول...

هذا الحديث غيمه بيضآء

عظيم هو الحرف حينما يتحدث عن"الظلام"

اغرقنا ي منصور , فالجمال كان هنا كثيف وفاتن

لله درك ما اروع الحرف حينما يزهر بين كفيك
صباحك أنت :)